بالصور-دودة الشمع أحد أكبر الأخطار التي تواجه خلايا نحل العسل

مراجعة المادة العلمية

دودة الشمع المسكينة( المنبوذة) ان دودة الشمع هي عبارة عن دودة تأتي بيوضها من فراشة خارجية تدخل الخلية لكن ليس أي خلية تسطيع هذه الفراشة دخولها وكما يقال دخول الحمام ليس كخروجه للذلك هذه الفراشة تدخل حسب الخلايا حسب مقاييس محددة و منها الخلايا الضعيفة أوالخلايا ذات الشمع القديم و هذا ليس عفوياً إنما الله جعلها آية من آياته ككل المخلوقات هل تعرف أن دودة الشمع إنها لا تقترب من شمع ممطوط جديد و هل تعرف السبب إنها تتبع الشمع الذي كثرت فيه أعينة شرانق النحل و هل تعلم أنا هذه الشرانق تتعب كثيراً في تنظيفها كما إنها تحمل الكثير من الجراثيم بين طياتها لكن النحل لا حيلة له في الوصول اليها للذلك يستعملها في تربية النحل والعسل لكن لكل شيئ اجل للذلك جعل الله هذه الدودة تنهي هذه المئسات عند النحل حيث تهجم عليه و تتكاثر بشدة في مثل هذا الشمع الغني با مخلفات النحل لكن هذا كان قديما عندما كان النحل يعيش في الخلاء وحتى الذي كان يربى عند الانسان لكن كانت لا تئثر كثيرا وهذا بسبب طريقة القطف المتبعة انا ذاك و هي با استئصال الشمع من الخلية و كانت الخلية تفتح من جهتين كل سنة من جهة وهكذا كان النحل لا يعاني من هذه المشكلة عند المربي اما نحل البراري الذي لم يكن يصله الانسان كان يهجر من الخلية ويترك الدودة تفعل ما خلقت من اجله و هوا التنضيف لكن دائما الانسان هوا من يكون سبب في مثل هذه المشاكل بعد اكتشف الخلية الحديثة و بعدها طريقة الشمع و بعدها طريقة الاطرات المستعملة و تصفية العسل و تخزين الاطرات هنا ضهرت هذه الحشرة كي تقوم بي دورها لكن الانسان قال انها افة انها تريد تخسرنا في الاطرات انها نقود صرفناها اغيثونا منها وهكذا بدئت محاربة هذه الحشرة الشريرة اللئيمة و بدئ التفنن في طرق ابادتها و تخليص النحال المسكين من شرها و بدأت طرق التخزين تتطور حيث لم تستطع هذه الحشرة ان تقوم بعملها و بعد مدة من الزمن قالو ان احسن طرق تربية النحل هي مثل الخلية الكيني يعني رجعنا الى االاول نربي النحل ونقوم بي استئصال الشمع و لا نعطيه لا شمع ممطوط ولا حتى شمع من اصلو الرجوع الى الاصل فضيلة .

تابع أيضاً :
                   



Author:

Facebook Comment

c2

c3

c